التوازن الاستراتيجي في منطقة الخليج: المتغيرات والحلول

انشأ بتاريخ: الأحد، 29 تشرين2/نوفمبر 2015

تتناول هذه الدراسة محاور رئيسية هي: أولاً المقصود بمفهوم التوازن الإستراتيجي وأبعاده المختلفة والسمات الرئيسية التي تحقق هذا التوازن، ثم طبيعة التوازن الإستراتيجي بالتركيز على الشق العسكري والأمني والاقتصادي بين دول الخليج وإيران ليس فقط في منطقة الخليج ولكن كذلك التوازن الإستراتيجي في الدوائر المحيطة بالخليج والتي تشهد امتداداً إيرانياً خاصة في دول الجوار الخليجي المباشر (اليمن – العراق – سوريا). كما تتناول الدراسة مواجهة التداعيات المتوقعة للمتغيرات الدولية خاصة الدور الروسي في المنطقة ودخول روسيا كطرف فاعل في قضايا الإقليم بعد تدخلها العسكري في سوريا، وتبلور نوع من التقارب والتنسيق الروسي الإيراني في محاولة لاستكشاف تداعيات ذلك كله على حجم الاستقرار والأمن في الخليج ومستقبل التوازن الاستراتيجي في المنطقة وصولاً إلى رؤية مقترحة بخصوص مجمل هذه التطورات وكيفية تحقيق التوازن الاستراتيجي بأبعاده المختلفة.

الشركات المعلنة