توسيع القاعدة الإنتاجية .. وتوازن الاقتصاد الخليجي

انشأ بتاريخ: الإثنين، 02 تشرين2/نوفمبر 2015

من المؤكد أن دول مجلس التعاون الخليجي حققت طفرة اقتصادية منذ منتصف سبعينيات القرن الميلادي الماضي مستفيدة من ارتفاع أسعار النفط، التي تمثل مصدر الدخل الرئيسي لهذه الدول التي يتجاوز إنتاجها 17 مليون برميل يومياً من مخزونها المؤكد الذي يقدر بنحو 496 مليار برميل، أي 34% من الاحتياطي العالمي، وتمتلك هذه الدول مجتمعة 21% من احتياطي الغاز العالمي، وتبعاً لذلك بلغ الناتج المحلي الإجمالي لهذه الدول 1.62 تريليون دولار عام 2013م، ما جعلها في المرتبة الثانية عشر عالمياً من حيث الناتج الإجمالي، كما أن الاقتصاد الخليجي الخامس عالميا من حيث حجم التبادل التجاري بقيمة 1.42 تريليون دولار 2013م، وتأتي  دول المجلس في المرتبة الرابعة من حيث حجم الصادرات بقيمة 921 مليار دولار، الأمر الذي انعكس على رفاهية المواطن وبلغ متوسط دخله السنوي 33 ألف دولار مقارنة بـ 10 آلاف دولار متوسط نصيب الفرد في العالم.

الشركات المعلنة