الاقتصاد الخليجي: التحديات والحلول

انشأ بتاريخ: الأحد، 01 تشرين2/نوفمبر 2015

إذ تخصص مجلة آراء حول الخليج الملف الرئيس لهذا العدد حول واقع ومستقبل الاقتصاد الخليجي، وتقدم رؤية استشرافية لتأثير المتغيرات الإقليمية والدولية وانخفاض أسعار النفط على اقتصادات دول مجلس التعاون وعلى الموازنات العامة لحكومات هذه الدول، وأيضا على مدى تأثر المشروعات الكبرى سواء الخدمية والاستثمارية، والتنموية في المنطقة. فإننا ندرك أهمية الاقتصاد كمحور رئيسي لنهضة دول مجلس التعاون التي قطعت شوطاً كبيراً في التنمية ما جعلها السوق الاقتصادية الأكبر في الشرق الأوسط، وكذلك ندرك خطورة التأثيرات الاقتصادية الحالية والمرتقبة على منطقة الخليج في المدى البعيد لا سيما فيما يتعلق بتأثير انخفاض أسعار النفط، وإن كانت هذه المعضلة لا تمثل مشكلة آنية على المدى القصير بسبب الاحتياطيات المالية الضخمة التي حققتها دول مجلس التعاون جراء ارتفاع أسعار النفط خلال السنوات القليلة الماضية، إلا أننا نرى من الأهمية بمكان طرح رؤى متكاملة ومتخصصة تناقش واقع ومستقبل الاقتصاد الخليجي، وتحدد التحديات والمخاطر بدقة، وتتطرق إلى كيفية تعظيم الفوائد من الفرص المتاحة والمواتية، والاستفادة من المزايا النسبية التي تتميز بها اقتصادات كل دولة من هذه الدول، والبناء على الإنجازات وتلافي السلبيات، ووضع الحلول المثلى والتصورات الواقعية التي تمكن اقتصاد دول مجلس التعاون من الاستمرار في ريادته وتقدمه ونسب نموه المرتفعة، وتجاوز أي تحديات قد تواجه أو تعرقل استكمال خطط التنمية وإقامة المشروعات الكبرى التي تصب جميعها في خدمة المواطن الخليجي وترفع مستوى رفاهيته الذي تحقق خلال السنوات الماضية.

الشركات المعلنة