انت هنا: الرئيسية جميع المقالاتمتابعات

في حوار سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لقناة (سي بي سي) الأمريكية: كرامة المملكة فوق كل الاعتبارات وأمنها خط أحمر وأمن واستقرار المملكة ومواطنيها على رأس الأولويات

انشأ بتاريخ: الثلاثاء، 08 تشرين1/أكتوير 2019

وصف صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع العلاقات السعودية –الأمريكية بأنها علاقة متينة وقوية وتعود لعقود طويلة، وهي علاقة قائمة على ثوابت سياسية واقتصادية وعسكرية وأمنية تصب لمصلحة البلدين والشعبين الصديقين، وأضاف سموه في حديث مع قناة ( سي بي سي ) الأمريكية، أن من الطبيعي أن تواجه العلاقة بين المملكة والولايات المتحدة الأمريكية تحديات، ولكن البلدين استطاعا تجاوزها دائماً، والمضي لمستقبل أفضل، لأن العلاقة أكبر دائماً من أي موضوع قد يشكل تحدياً راهناً. مؤكدًا سموه أن علاقة المملكة مع الولايات المتحدة تقوم على أسس ثابتة، ولا يمكن لأحد التأثير عليها بالنظر لحجم المملكة الكبير والمؤثر.

أرض الحرمين الشريفين وقبلة المسلمين لم تكن يوماً من دعاة الحرب لكن لن تتوانى عن الدفاع عن مقدساتها وسيادتها

انشأ بتاريخ: الثلاثاء، 08 تشرين1/أكتوير 2019

أكدت المملكة العربية السعودية أن الأعمال العدائية والهجمات الأخيرة فضحت طبيعة النظام الإيراني للعالم أجمع، مبينة أن العالم أمام نظام مارق وإرهابي، يستمر في تهديد الأمن والسلم الدوليين، وأمن الطاقة والاقتصاد العالمي، وتعد الهجمات الأخيرة اختبارًا حقيقيًا لإرادة المجتمع الدولي.

أربعة خيارات للرد على إيران تبدأ بالمزيد من العقوبات وتنتهي بهجوم إلكتروني

انشأ بتاريخ: الثلاثاء، 08 تشرين1/أكتوير 2019

في وقت مبكر من السبت14 سبتمبر 2019م، هاجمت طائرات مُسيَّرة وصواريخ، أكبر منشأة لمعالجة النفط في العالم، والتي تقع في السعودية، وحقل نفط رئيسيًا تديره شركة أرامكو السعودية، وتسبب في اندلاع حريق هائل في معالج بالغ الأهمية لإمدادات الطاقة العالمية. وما زالت التحقيقات تبحث في تحديد عدد الطائرات المسيَّرة والصواريخ التي ضربت منشآت النفط، والتحقق منها لمعرفة هويتها وأصولها والتكنولوجيا المستخدمة فيها ومن يمتلكها.

ميثاق الأمم المتحدة ينص على حق الدولة ضحية العدوان التصدي له بالقوة

انشأ بتاريخ: الثلاثاء، 08 تشرين1/أكتوير 2019

لا يعد الهجوم العسكري المباغت المسلح شديد الضراوة على المنشآت النفطية لشركة أرامكو السعودية فجر14/9/2019م، حادثًا منفصلاً بذاته، عن أشد الهجمات المسلحة ضراوة والتي طالت سيادة واستقلال وسلامة الوحدة الإقليمية لدول كبرى ذات سيادة تعرضت من قريب أو بعيد لمثل هكذا هجوم مسلح شديد جسيم في مداه وخطير في آثاره وتداعياته المختلفة ليس على الدولة المعتدى عليها وهي المملكة العربية السعودية، ولكن أيضًا على الاقتصاد العالمي، وتحديدًا في مجال إمدادات النفط الاستراتيجية للعالم كافة.

تداعيات الهجوم الإرهابي على منشآت "أرامكو" قصيرة الأجل ولا تقتضي تعديلا ً

انشأ بتاريخ: الثلاثاء، 08 تشرين1/أكتوير 2019

تأتي الهجمات العسكرية التي طالت منشآت شركة أرامكو والمتمثلة بمنشأتي بقيق أكبر معمل في العالم لتكرير النفط وخريص المجاورة، حيث يوجد حقل نفطي كبير في شرق السعودية  يقدر إنتاجه بـــ (1.2) مليون برميل يوميًا من النفط العربي الخفيف، أحد اشكال الإرهاب الاقتصادي الذي له تداعيات خطيرة على أسواق الطاقة العالمية ومن ثم على الاقتصاد العالمي لاسيما إذ عملنا بأن هذه الهجمات أدت إلى توقف إنتاج

الشركات المعلنة