البحث العلمي مفتاح التنمية

انشأ بتاريخ: الإثنين، 08 تموز/يوليو 2019

يظل تحقيق التطور مرهونًا بالقدرة على توظيف البحث العلمي في التنمية المستدامة والشاملة، واستثمار مخرجات التعليم والبحث العلمي في خدمة المجتمع وفقًا لرؤى وخطط واضحة، ومن ثم توطين اقتصادات المعرفة التي تعتبر العمود الفقري للاقتصادات الحديثة، وهذا هو الثابت في كل التجارب التنموية العالمية التي مرت بها الدول المتقدمة،

الشركات المعلنة