انت هنا: الرئيسية جميع المقالاتتقرير خاص

10 مراحل للعلاقات العربية - الأوروبية بدأت بالاستعمار وانتهت بالخوف من الإسلام

انشأ بتاريخ: الإثنين، 04 آذار/مارس 2019

سياسة أوروبا مع العرب والمسلمين قامت دومًا على رعاية مصالح أوروبا الاستراتيجية دون غيرها، فأوروبا أنانية في المقام الأول ولا تعرف سوى لغة المصالح، وذلك قبل وجود إسرائيل، أما بعد وجودها فأضيف إلى هذا المحدد رعاية أمن إسرائيل والحفاظ عليها حتى استلمت الولايات المتحدة الأمريكية الرعاية الإسرائيلية، لتبقي لأوروبا المحدد الأول والأخير في سياستها في المنطقة وهي "الحفاظ على مصالحها الاستراتيجية في المنطقة".

 

(17%) من سكان أوروبا تحت خط الفقر و معدل البطالة (9.1%)

انشأ بتاريخ: الإثنين، 04 آذار/مارس 2019

تاريخيًا، تعتبر أوروبا مهد الثورة الصناعية، وحاليًا، تعد التجربة الأوروبية النموذج الأمثل للتكامل الاقتصادي والنقدي، والذي كان نتاج محاولات متكررة ومتعاقبة قامت بها الدول الأوروبية لأكثر من نصف قرن من الزمن، واستطاعت أن تنتقل من تكامل إقليمي محدود يضم بضعة دول إلى تكامل اقتصادي له وزنه على المستوى العالمي، ولقد تمكّنت السياسة الأوروبيّة المشتركة من تحقيق الكثير من الأهداف المنشودة في مجالات اقتصاديّة مختلفة، ما مكّن الاتحاد الأوروبي من أن يكوّن قوّةً اقتصاديّة عالميّة تنافس الولايات المُتحدة الأمريكيّة.

البنك الدولي: بريطانيا تخسر بخروجها اتفاقيات تجارة حرة ب 224 مليار استرليني

انشأ بتاريخ: الإثنين، 04 آذار/مارس 2019

يعتبر الاتحاد الأوروبي من القوى الناشئة في العالم، بل منافس لأمريكا ومعه اليابان والصين وكوريا الجنوبية لاعتبارات سياسية، واقتصادية واستراتيجية ومالية وتجارية وأمنية وغيرها كنتيجة لما كانت ترغب فيه أوروبا بعدما خاضت حروبًا سواءً على أراضيها في الحربين العالميتين الأولى والثانية ، أو البحث عن جمع قواها الداخلية في ظل التكتلات الإقليمية والوحدات التكاملية التي يعرفها العالم في كل من جنوب شرق آسيا، أو الاتحاد الأمريكي أو الاتحاد الإفريقي.

التوازن الألماني الفرنسي يحقق استقرار أوروبا ورسالة لأمريكا عن التحولات

انشأ بتاريخ: الإثنين، 04 آذار/مارس 2019

اتخذ الاتحاد الأوروبي في السنوات الأخيرة خطوات حاسمة لبناء الأمن والدفاع الأوروبيين، بما في ذلك تطوير صندوق دفاع مشترك وتشكيل وحدة جديدة للتخطيط بشأن المهام العسكرية للاتحاد الأوروبي حول العالم. وفي نوفمبر الماضي، وبشكل غير مسبوق، أطلقت دول الاتحاد الأوروبي مرحلة جديدة للتعاون الدفاعي من خلال برنامج للاستثمار العسكري المشترك وتطوير المشاريع. وقعت ثلاث وعشرون دولة من أصل 28 دولة عضوًا في الاتحاد الأوروبي على هذه العملية المعروفة باسم التعاون المنظم الدائمPERMANENT STRUCTURED COOPERATION, PESCO ،وهي بمثابة ضامن دفاعي "شبه أوتوماتيكي" بين الدول الأوروبية الأعضاء ، وسط مخاوف متزايدة بشأن مدى التزام الولايات المتحدة بالأمن الدولي. وقد عبَّر مسؤول فرنسي عن موقف بلاده بقوله: "هدفنا واضح هو تحقيق استقلال استراتيجي لأوروبا وتعزيز التضامن الدفاعي."

نجاح الوحدة الأوروبية: الواقعية وعدالة توزيع التكاليف والمؤسساتية

انشأ بتاريخ: الإثنين، 04 آذار/مارس 2019

من الطبيعي أن تتطلع مختلف دول العالم الساعية إلى الاندماج الإقليمي والوحدة إلى التجربة الأوروبية، وهي تنظر فيما قد يعود عليها الاندماج وكيف يمكن إدارته. فالتجربة الأوروبية تجربة فريدة في الوحدة، وتعد أعمق ما حدث من عمليات الاتحاد بين الدول، بخلاف ما تم في غضون بناء الدول القومية. ومن المهم أن نفهم أن مسار الوحدة الأوروبية وتطورها استند إلى عدد من العوامل التاريخية والاقتصادية. فمثلا، حاول نابليون دمج أوروبا بقوة السلاح في القرن التاسع عشر، وهو ما حقق تقارب ما بين مختلف الدول الأوروبية برغم تكاليفه الباهظة، كما أن الكيفية التي تجمعت واتحدت بها الولايات الألمانية والإيطالية خلال نفس القرن، كانت ملهمة لما يمكن أن تتعلمه أوروبا مستقبلا بشأن الوحدة. بيد أن الأحداث التاريخية الأقرب قامت بالدور الأساسي في تشكيل الوحدة الأوروبية ولاسيما الحرب العالمية الثانية. إذ كانت الرغبة في منع اندلاع الحروب غاية غالبة للكثيرين ممن أيدوا الوحدة الأوروبية في خمسينيات القرن الماضي، استنادًا إلى إدراكهم القوي للارتباط الإيجابي بين الوحدة والسلام.

الشركات المعلنة