انت هنا: الرئيسية جميع المقالاتتقرير خاص

ثلاث خطوات كبرى وحوار جاد لإنجاح التعاون الخليجي - الأوروبي

انشأ بتاريخ: الإثنين، 04 آذار/مارس 2019

تشكل في العالم اليوم علاقات دولية عن أسس جديدة، غير تلك التي بُنيت عليها العلاقات الدولية بعد الحرب العالمية الثانية، والتي استقرت ثوابتها لأكثر من سبعة عقود، والأسس الجديدة لم تتبلور بعد، بل هي ضبابية ومغلقة، والكثيرون يتخوفون من نتائجها، ومع ذلك يمكن رصد مؤشرات السياسة الدولية المستجدة، وتتمثل بعضها بانسحاب جزئي (غير منظم) للولايات المتحدة من الساحة الدولية، وكذلك إثارة بعض التساؤلات حول نجاعة عدد من المؤسسات الدولية المشتركة على رأسها تحالف الأطلسي "الناتو"، ثم بروز ملحوظ لما يمكن أن يسمى ( الخوف على الهوية) في المجتمعات الغربية، ومحاولة بناء جدران عالية ضد الهجرة، والخوف من الآخر بشكل عام، مع قبول واسع لهجرة رؤوس الأموال!

مخاوف عربية من صعود القارة العجوز للقطبية وسد عجزها من مناطق نفوذها القديمة

انشأ بتاريخ: الإثنين، 04 آذار/مارس 2019

يشهد العالم مرحلة ضبابية من تغير شكل نظام عالمي قائم على القطبية الأحادية وإعادة تشكل نظام عالمي جديد يأخذ سمات نظام متعدد الأقطاب، هذه الضبابية طرحت تحديات في إعادة بناء التحالفات وتشكيل العلاقات الدولية، بل ومحاولة كل دولة أو كيان الاستعداد والجاهزية. هذا هو الوضع الذي يقف أمامه الاتحاد الأوروبي الذي يعاني من عثرات ظهرت مع مسيرات الاحتجاج في فرنسا، وأزمات مالية في اليونان وإسبانيا، وانفصال بريطانيا وما تمثله من وزن في ظل وعود أمريكية بتعويضها، وردة بعض الدول الأعضاء عن الالتزام بمعايير وقواعد الاتحاد... وغيرها من التحديات التي قد تؤثر على التجربة الأوروبية الوحدوية.

تدخل الناتو في الشرق الأوسط عبر القوة الناعمة.. وتواجده في الخليج قادم

انشأ بتاريخ: الإثنين، 04 آذار/مارس 2019

عقبقرارات الانسحابات الأمريكية من العديد من المناطق في الشرق الأوسط تحدث الكثير من المحللين والسياسيين عن إمكانية انتشار الناتو مستقبلًا كنوع من الإحلال للدور العسكري الأمريكي، تزامن ذلك مع الضغط الأمريكي على الناتو لزيادة ميزانية الدفاع. ولقراءة الواقع والوصول إلى تحليل تصوري لدور الناتو في الفترة القادمة لابد من قراءة أولية لتاريخ دور الناتو العسكري بشكل عام والتحولات التي طرأت عليه والعوامل المتحكمة في هذا الدور، حتى يمكن تقييم مؤشرات الدور العسكري للناتو في الشرق الأوسط.

ضرورة تبني صيغ أكثر توازنًا لتعاون أوروبا مع المنطقة العربية تقر بالمتغيرات

انشأ بتاريخ: الإثنين، 04 آذار/مارس 2019

حظيت منطقة الشرق الأوسط على مدى عقود بأهمية بالغة لأوروبا، كما أن الدول العربية تبادل دول الاتحاد الأوروبي الاهتمام نفسه لأسباب كثيرة. لكن وبالرغم من أهمية الاتحاد على الساحة الدولية والإقليمية إلا أنه يواجه عدة مشكلات عديدة، حيث يفتقر إلى القيادة ولا تساعد هياكله على أخذ القرارات بشكل اتفاقي، وكذلك لا توجد أهداف موحدة بين دوله خاصة على الصعيد السياسي، فالقرارات التي تصدر والمواقف التي يتخذها الاتحاد الأوروبي تعتمد على من له السيادة ويمتلك المركز.

الجيش الأوروبي الموحد: بين الضرورات والممانعات الأوروبية

انشأ بتاريخ: الإثنين، 04 آذار/مارس 2019

"حان الوقت للأوروبيين لتشكيل جيش أوروبي حقيقي، ويجب أن نحمي أنفسنا من الصين وروسيا وحتى من الولايات المتحدة" تصريحات أدلى بها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قبيل مراسم إحياء الذكرى المئوية للهدنة التي وضعت نهاية للحرب العالمية الأولى، وعلى الرغم من أنها ليست المرة الأولى التي يثار فيها مقترح تأسيس جيش أوروبي موحد للدول الأوروبية التي كانت - ولاتزال- تحظى بمظلة حلف شمال الأطلسي" الناتو"  وذلك منذ تأسيس الحلف عام 1949م، وحتى الآن، 

الشركات المعلنة