سؤالُ اللحظة المُلِح: تطوير ميثاق الجامعة أم البحث عن نظام عربي جديد؟

انشأ بتاريخ: الخميس، 07 حزيران/يونيو 2018

كان وما زال السؤال الذي تتفرع عنه عشرات الأسئلة الأخرى في الحاضر العربي هو هل كان إخفاق جامعة الدول العربية انعكاساً للواقع العربي ذاته ومحصّلة طبيعية لمعطياته، أم أن الميثاق المنشئ لها هو الذي قيّد حركتها وحدَّ من فاعليتها وحجّم طموحاتها؟ ذاك واحدٌ من أسئلة أخرى كثيرة لا يكُف الحاضر العربي عن إثارتها، وكلها أسئلة تتباين الإجابات المطروحة عليها منذ أكثر من سبعين عاماً لكنها تلتقي اليوم عند سؤال عصيّ ومحيّر هو لماذا يشكو العرب ويعانون من تمدد الآخرين في فضائهم من الإيراني إلى التركي استمرارًا لتمدد سابق من الإسرائيلي والأمريكي إذا كانوا لم يستطيعوا على مدى سبعة عقود إقامة نظام عربي متماسك وبراجماتي ومتدرّج ولو بالحد الأدنى مما يملكونه من مقوّمات؟

الشركات المعلنة