الموقف الأمريكي داعم للشرعية والتحالف العربي العلاقات اليمنية - الأمريكية: منظور نقدي

انشأ بتاريخ: الثلاثاء، 29 آب/أغسطس 2017

تتميز العلاقات اليمنية ـ الأمريكية بالقدم النسبي، وخط البعدين الثقافي والتنموي بداياتها الأولى بفضل هجرة اليمنين المبكرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، في ثلاثينيات القرن الماضي، كما حظيت تلك العلاقة لاحقًا باهتمام سياسي بالغ بفضل الموقع الاستراتيجي المميز لليمن على خارطة الملاحة الدولية، وتعمقت العلاقة أكثر في إطار الشراكة الاستراتيجية لمكافحة الإرهاب والتطرف بعد تنامي نشاط تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، وقد شهدت هذه الشراكة تقاربًا وتنافرًا بالوقت ذاته بسبب توظيف نظام علي عبد الله صالح لكل أشكال الدعم الأمني والعسكري في بناء وحدات أمنية عنيت بدرجة رئيسية في تعزيز أركان حكمه وقمع معارضيه أكثر من محاربتها الجادة للإرهاب، وقد أثبتت الأحداث لاحقًا وجود علاقات بين نظام صالح وتنظيم القاعدة، استخدمها خارجيًا في ابتزاز الأشقاء في الخليج والدول الغربية، وداخليًا في التخلص من معارضيه.

جهل العامة وانتهازية بعض الخاصة سبب انتشار التيارات المجنونة خطورة "الإسلاموية" الفادحة ...؟!

انشأ بتاريخ: الثلاثاء، 29 آب/أغسطس 2017

    أشرقت على العالم، منذ أكثر من أربعة عشر قرنا، شمس الدين الإسلامي الحنيف، على يد خاتم الانبياء والمرسلين سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم) رسول الهدى والسلام للعالمين، فكانت ضياءً وهدى ورحمة للناس كافة. وأكمل الخالق البارئ (جلت قدرته) للبشرية دينها الذي ارتضاه لها.  أتت تعاليم الدين الإسلامي واضحة وحاسمة، متجسدة في القران الكريم، والسنة النبوية الطاهرة والصحيحة.  وجاء الاسلام صافيا غدقا كالماء الزلال .... وآمن به من آمن.  وتشرب الاوائل، وثلة من الاولين، بوحي طاهر صاف، خال من شوائب الهوى، ولا تعكره الاكاذيب التي دستها لاحقا بعض المصالح السياسية والفئوية والشخصية المغرضة، التي استغلت هذا الدين ... كمطية لتحقيق أهداف دنيوية مشبوهة – كما تبين لاحقا.  

عزلة أمريكا تقودها لتكون دولة أقل نموًا وأمنًا واستقرارًا الرئيس ترامب: أمريكا أولاً.. عودة للعزلة والحمائية من جديد!؟

انشأ بتاريخ: الثلاثاء، 29 آب/أغسطس 2017

ليس هناك شعار في ظاهره حق، وما قد يتمخض عنه غير ذلك، مثل شعار: نحن أولاً. لنستعيد عَجُزَ بيت شعرٍ شهيرٍ لأبي فراس الحمداني، يقول فيه: إذا مِتُ ظمآناً فلا نزل القَطّرُ! وقول آخر منسوب لمدام بمبادور عشيقة لويس الرابع عشر، تقول فيه: أنا وبعدي الطوفان! إن كانت الحالة الأولى تُعَدُ أنانيةَ ضرورة، فالثانية أنانيةً مَرَضِيَة. بالتبعية: كما ينتاب الناس، مثل هذه المشاكل النفسية، سلوكيات الدول، أيضًا، ليست بعيدة عن الأحوال النفسية لنخبها الحاكمة. 

الشركات المعلنة