زيارات المسؤولين والمخاطر المشتركة حددت التحديات وطرق التعامل معها تفاهم وتنسيق خليجي ـ هندي لمكافحة الإرهاب ينطلق من 4 ركائز

انشأ بتاريخ: الإثنين، 05 أيلول/سبتمبر 2016

لطالما كان الإرهاب ظاهرة عالمية على مدى قرون عدة، لكن الإرهاب المعاصر المرتبط بحركة الجهاد قد نبتت جذوره في ساحات القتال في أفغانستان، وذلك حين تم التأثير عمدًا على الكفاح الوطني الأفغاني ضد الاحتلال السوفيتي وتشكيله ليتحول إلى " حركة الجهاد العالمي". وقد تم ذلك في سياق " الحرب الباردة"، عندما كان يُنظر إلى "الإسلام"، سواء الدين نفسه أو أتباعه، على أنه " "حليف طبيعي" للغرب ضد " الشيوعية الكافرة". إذ هرع الآلاف من الشباب المسلمين، وقد تملكتهم الحمية لنصرة دينهم، من كافة الدول والمجتمعات الإسلامية على مستوى العالم، إلى الحدود الباكستانية الأفغانية، حيث تم تلقينهم مبادئ الإسلام الراديكالي المتطرف وجذوته. وكذلك تم تزويدهم بالسلاح وتدريبهم على المهارات الحربية والتدميرية، وفي واقع الأمر، لم يشارك منهم حينئذِ في القتال المسلح سوى بضعة آلاف، وقُتل عدة مئات.

الشركات المعلنة