إهمال متبادل من المنظمات الرسمية وعدم الاستفادة من المتاح ملف العلاقات الخليجية ـ اللاتينية مازال طريًا ولم نسبر أغواره

انشأ بتاريخ: الأربعاء، 03 آب/أغسطس 2016

يهيمن على العالم اليوم ثلاث قوى رئيسية تقريبًا متوازنة في قوة الردع الكبرى ، هي الولايات المتحدة و روسيا، و الصين، على الرغم من تفاوت القوة التقليدية بينهما، وتاريخ العلاقات  لكل منهما مع دول الشرق الأوسط و دول الخليج، إلا أن توازن القوة غير التقليدية جعل من العالم اليوم ثلاثي الأركان ، أي ذو ثلاثة رؤوس بدلا من كونه أحادي ( لفترة قصيرة بعد سقوط الاتحاد السوفيتي) و ثنائي لفترة طويلة ( فترة ما  بعد  الحرب العالمية الثانية حتى سقوط الاتحاد السوفيتي أوائل تسعينات القرن الماضي ) الأخير سارع في الانتعاش على المستوى الدولي باسم روسيا الاتحادية ، ووجد أن هناك قوة شرقية قبلها الغرب نكاية في البداية في الاتحاد السوفيتي القديم، إلا أنها أصبحت ذات تأثير بسبب قوتها الاقتصادية وهي الصين.

الشركات المعلنة