الخليج وإفريقيا: الفرص والتحديات

انشأ بتاريخ: الأربعاء، 29 حزيران/يونيو 2016

اهتمام دول مجلس التعاون الخليجي بإفريقيا جنوب الصحراء ليس جديدًا، حيث هناك العديد من الروابط التاريخية، الجغرافية، الدينية، والثقافية وغيرها من الأواصر التي تجمع بين الطرفين منذ القدم والتي توثقت بعد الإسلام، ثم زادت قوتها في التاريخ الحديث والمعاصر، كون إفريقيا جاره لدول مجلس التعاون الخليجي وللدول العربية عامة، إضافة إلى كونها ثاني أكبر قارة في العالم من حيث المساحة، وتضم 53 دولة ويقطنها ما يقترب من مليار نسمة، وتعد سوقًا استهلاكيًا واسعة، وتضم بين جنباتها الكثير من الفرص الاستثمارية المتاحة والممكنة، وأيضًا لثقلها السياسي على المسرح الدولي، إضافة إلى الاهتمام الدولي والإقليمي الذي يزداد بهذه القارة الغنية بالموارد الطبيعية المهمة، وذات الأهمية الاستراتيجية والجيوسياسية.

الشركات المعلنة