ظاهرة تفجير أنابيب النفط العراقية الملابسات والدوافع والآثار المستقبلية

انشأ بتاريخ: الإثنين، 01 آب/أغسطس 2005

ينبه هذا الكتاب إلى نقطة ضعف خطيرة في الاقتصاد العالمي هي أنابيب نقل النفط والغاز التي يمكن أن تكون هدفاً مثالياً لتنظيم القاعدة والتنظيمات القريبة منه فكراً وعملاً من الجماعات الإسلامية الراديكالية.

 

علاقات عابرة للأوطان والخليج العربي

انشأ بتاريخ: الأربعاء، 01 حزيران/يونيو 2005

تاريخياً حظيت منطقة الخليج باحترام كبير بوصفها تمثل جسراً وممراً جغرافياً يربط بين أوروبا وآسيا، وكان يشار إليها في الكثير من الأحيان كمنطقة تلاقي وتفاعل الثقافات- ولو بشكل مؤقت، غير أن الروايات التقليدية التي اهتمت بمنطقة الخليج فضلت لفترات طويلة أن تركز الضوء على علاقات المنطقة بالقوى الإقليمية والدولية. وهذا التوجه ينطبق على المناقشات المرتبطة بماضي منطقة الخليج، كما يتحدد في إطار العلاقة بدول مثل البرتغال وهولندا وبريطانيا والدولة العثمانية. والأمر سيان بالنسبة لسياسات دول منطقة الخليج في الفترة المعاصرة، إذ إن سياسات المنطقة كثيرا ما يُنظر إليها من منظور علاقاتها بالولايات المتحدة.

العلاقات الدولية لمنطقة الشرق الأوسط

انشأ بتاريخ: الأحد، 01 أيار 2005

على الرغم من أن هناك شبه إجماع على أن المشهد السياسي وتفاعلاته في منطقة الشرق الأوسط يبقى عصياً على الدراسة ومثبطاً لمحاولات التعميم والتفسير فإن ذلك لم يثن عزيمة مؤلفي هذا الكتاب عن السعي إلى ترسم الخطى في سبر أغوار وخبايا منطقة الشرق الأوسط في محاولة لفهم مختلـِـف أوجه التجاذب والتفاعل بين أبرز الفاعلين السياسيين في المنطقة.

بناء السلم في غربي آسيا

انشأ بتاريخ: الجمعة، 01 نيسان/أبريل 2005

أدت الهجمات الإرهابية على الولايات المتحدة الأمريكية في الحادي عشر من سبتمبر عام 2001، إلى حدوث العديد من التغيرات على الساحتين الدولية والإقليمية. وبرز هذا التغير بوجه خاص في ما يتعلق بمفهوم الأمن، فمع الهجوم على الولايات المتحدة تحولت الأخيرة من الاستراتيجية العسكرية الانعزالية إلى الاستراتيجية التدخلية، كما دعت إلى شن حرب دولية ضد الإرهاب، لتعيد بذلك التأكيد مرة أخرى على الأطروحات التي يقدمها أنصار المنظور الواقعي للأمن، والتي ترى أن تحديد التهديدات العسكرية التي تواجهها الدولة بالفعل أو التي من المحتمل أن تواجهها من ناحية، وتقييم القدرات العسكرية للدولة من أجل مواجهة تلك التهديدات من ناحية أخرى، يعتبران بمثابة المحددات الرئيسية للأمن، بحيث تم تضييق التعريفات المقدمة للأمن ليقتصرعلى المفهوم العسكري.

النصر المهدور: الاحتلال الأمريكي والجهود الخاطئة لدمقرطة العراق

انشأ بتاريخ: الثلاثاء، 01 آذار/مارس 2005

في حقل علوم أصول التدريس أو ما يعرف عادة بالبيداغوجيا، تتوفر طريقتان رئيسيتان يمكن الاعتماد عليهما لتلقين أي مجال من مجالات المعرفة. ولعل الطريقة المفضلة، بطبيعة الحال، هي الطريقة المباشرة التي تشرح كل جانب من جوانب العملية التعليمية. ولنأخذ مثالاً واحداً لتبيان فحوى هذه الطريقة، حيث إن مضمون الدرس يتم إيصاله من قبل الأستاذ إلى الطالب بشكل سلس وسهل الاستيعاب. غير أن الطريقة الثانية، وعلى الرغم من أنها طريقة غير تقليدية مقارنة بنظيرتها الأولى، فلربما تنطوي هي الأخرى على قيمة تعليمية مماثلة. فالطريقتان معا تعترفان بقيمة الاستناد إلى الأمثلة كجزء لا يتجزأ من العملية التعليمية، مع ضرورة التأكيد على أن الطريقة الثانية تحبذ استخدام الأمثلة لإيضاح الطريقة التي يمكن بواسطتها النأي عن الانخراط في أي عملية بعينها. وبعبارة أفصح، ومن خلال تبيان كيف يمكن عدم القيام بشيء محدد، فإن الـمُدرس يضفي عاملا إضافيا على التجربة التعليمية، بمعنى أن المدرس يقدم دليلا يساعد المتلقي على تحاشي الأفخاخ والمخاطر التي تتخلل أيا من المهام الصعبة أو المزعجة.

 

الشركات المعلنة