الاقتصاد السياسي للمملكة العربية السعودية

انشأ بتاريخ: الخميس، 01 أيار 2008

خلال السنوات القليلة الماضية، أثار انتشار الازدهار الاقتصادي القائم على النفط في كل أنحاء منطقة الخليج بالغ الاهتمام بالبحث الأكاديمي حول تفاعلات النمو الاقتصادي. غير أن نطاق الأعمال الأكاديمية الأخيرة اقتصر على تقييم أثر الازدهار النفطي الذي حدث بعد عام 2002، في الاقتصادات السياسية العربية. وتتمثل إحدى هذه المساهمات الرائدة بالكتاب الذي نحن بصدد قراءته وعنوانه (الاقتصاد السياسي للمملكة العربية السعودية)، وهو من تأليف عالم الاقتصاد السياسي المرموق الذي يُعد مرجعاً في مجال دراسات الشرق الأوسط، الدكتور تيم نيبلوك ومونيكا مالك. فالكتاب يُمثل مسحاً شاملاً للتقدم الجوهري الذي أحرزه الاقتصاد السياسي السعودي خلال مسيرة تحوله من الريعية إلى التنموية. وبوجه أخص، يحلل الكتاب كيف شكلت العوامل السياسية والاجتماعية السياسة السعودية، وكيف تتعاطى الدولة السعودية مع ديناميات حالة الوتيرة المتسارعة للتغيير الاقتصادي والسياسي.

إيران كقوة عظمى في الشرق الأوسط والخيارات الاستراتيجية الأمريكية

انشأ بتاريخ: الثلاثاء، 01 نيسان/أبريل 2008

يدور هذا الكتاب حول السياسات الإيرانية ومدى تأثيرها في المصالح الأمريكية في المنطقة، إذ يرى المؤلف ناثان غونزاليز أن الولايات المتحدة الأمريكية وإيران ستسعيان إلى إيجاد صيغة معينة لإرساء ركائز التعاون والتنسيق فيما بينهما والعمل على توحيد جهودهما لأن هذا هو الخيار الوحيد أمامهما؛ فعلى الرغم من أن إيران تمثل حالياً الخصم اللدود للولايات المتحدة إلا أن الكاتب يعتقد أنها على وشك الانضمام إلى قائمة الحلفاء الأقوياء والأصدقاء المقربين للولايات المتحدة وهذا يرجع لأسباب كثيرة. 

قرن من الحرب: سياسة النفط البريطانية ـ الأمريكية والنظام العالمي الجديد

انشأ بتاريخ: السبت، 01 آذار/مارس 2008

بحسب وصف المؤلف، يستهدِف هذا الكتاب إلقاء الضوء على مجالات غير مطروقة من تاريخنا، وهو يمثل جهداً لتشجيع المواطنين العاديين على أن يفكروا ملياً في ما تقوم به حكوماتنا بالتفويض الذي حصلت عليه منهم. ويرى المؤلف أن الأجندة الأمريكية في العراق كانت من أجل النفط، ولكن ليس بالتبسيط الذي يفهمه العامة. فلم تكن حرب عام 2003 مجرد مسألة جشع، بل مسألة قوة جيو-سياسية أولاً وأخيراً. ويستهدِف هذا الكتاب تقديم تحليل لسياسات القوة التي ترتكز على سياسات النفط. فلقد كان القرن الأخير قرناً أمريكياً اعتمد على ركيزتين: أولاً، أدوار لا خلاف عليها للعسكرية الأمريكية. وثانياً، الدولار بصفته عملةً للاحتياطي العالمي. وقد تضافرت القوة العسكرية وقوة الدولار مع سلعة واحدة هي النفط. فكما قال كيسنجر مشيراً إلى أهمية النفط: (تحكَّمْ في الطاقة تتحكَّمْ في الأمم).

التحول الروسي: تطور الدعم الشعبي لنظام جديد

انشأ بتاريخ: الجمعة، 01 شباط/فبراير 2008

يُعَد التحول الذي شهدته روسيا ما بعد الشيوعية موضوعاً بحثياً شائع التداول من منظاري العلوم السياسية والعلاقات الدولية. ويحلل هذا الكتاب (التحول) من منطلق أنه تعطيل لمؤسسات مجتمع بعينه واستبدالها بمؤسسات أخرى. ففي الوقت الذي يمكن فيه للانتخابات أن تغير الشخصيات والأحزاب التي تتولى مقاليد الحكم مع إبقاء المؤسسات الرسمية سليمة يغير التحول هيكلية الحكم نفسها. لذا، يختلف التحول عن الإصلاح السياسي، فهو ليس مجرد تعديلات يتم إدخالها على مؤسسات رسمية للارتقاء بمستوى أداء نظام سياسي قائم، وإنما هو عملية تعطيل لمؤسسات نظام سياسي قائم واستبداله بنظام آخر. ولذلك، يمثل التحول ظرفاً مجتمعياً شاذاً، لأنه ينطوي على تغييرات جوهرية في المؤسسات المركزية لمجتمع بعينه.

مذهب الصدمة: ظهور رأسمالية الكوارث

انشأ بتاريخ: الثلاثاء، 01 كانون2/يناير 2008

في مطلع خريف عام 2007، نُشر بمحض الصدفة وبفارق أسابيع فقط كتابان مهمان حول الرأسمالية. وقدم الكتاب الأول (عصر الاضطراب: مغامرات في عالم جديد)، وهو من تأليف آلان غرينسبان، أحد مؤيدي الرأسمالية، قدم دراسة متعمقة للآليات الداخلية للنظام الرأسمالي من منظور أحد أبرز الذين ساهموا في النجاح الباهر، الذي أحرزته الرأسمالية خلال التسعينات. أما الكتاب الثاني (مذهب الصدمة: ظهور رأسماليةِ الكوارث) للكاتبة المناهضة للرأسمالية ناعومي كلاين، فقد ركز على إبراز أخطاء الرأسمالية وجانبها المظلم.

الشركات المعلنة