انت هنا: الرئيسية جميع المقالاتمتابعات47 اتفاقية بين المملكة وباكستان والهند والصين خلال جولة ولي العهد الآسيوية

47 اتفاقية بين المملكة وباكستان والهند والصين خلال جولة ولي العهد الآسيوية

انشأ بتاريخ: الإثنين، 04 آذار/مارس 2019

قام صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي بجولة شملت ثلاث دول آسيوية مهمة هي على التوالي باكستان، الهند، والصين، خلال الفترة من 17 إلى 23 فبراير الماضي، وكانت قد شهدت المحطة الأولى وهي جمهورية باكستان خلال الفترة 17-18 فبراير ردود أفعال إيجابية، وتم خلالها التوقيع على عدة اتفاقيات مهمة، وبدأت الزيارة بمظاهر احتفال تاريخية، فقد رافقت طائرة سموه إثر دخولها الأجواء الباكستانية 6 طائرات مقاتلة تابعة للقوات الجوية الباكستانية من طراز "أف ـ 16" و"جي أف ـ 17 ـ الرعد" وتم إخلاء المجال الجوي الباكستاني حتى أن هبطت طائرة سموه بقاعدة "نور خان" الجوية العسكرية بمدينة راولبندي، وتم إطلاق 21 طلقة مدفعية إثر نزول سموه من الطائرة ترحيبًا به، وكان في استقباله رئيس وزراء باكستان عمران خان، وأعضاء مجلس الوزراء الباكستاني ورئيس أركان الجيش الباكستاني الجنرال قمر جاويد باجوه وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى باكستان نواف المالكي، وسفير باكستان لدى السعودية راجه علي خان، ثم قاد عمران خان السيارة من المطار وبجواره الأمير محمد بن سلمان إلى مقر رئاسة الوزراء، حيث أجريت لسموه مراسم استقبال رسمية. كما سيطرت مظاهر الاحتفال بزيارة سمو ولي العهد على وسائل الإعلام الباكستانية لاسيما القنوات التلفزيونية التي بثت أناشيد خاصة باللغة الأردية ترحيبًا بزيارة سموه، وتقارير خاصة عن العلاقات الباكستانية السعودية.

 

 

وتم التوقيع على 7 مذكرات تفاهم بين باكستان والسعودية بقيمة 20 مليار دولار شملت:

  1. مذكرة برنامج تعاون فني بين الهيأة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة والهيأة الباكستانية للمواصفات وضبط الجودة.
  2. اتفاقية تمويل توفير كميات من الزيت الخام ومنتجات بترولية إلى باكستان بين الصندوق السعودي للتنمية والحكومة الباكستانية.
  3. مذكرة تفاهم إطارية بين الصندوق السعودي للتنمية والحكومة الباكستانية لتمويل مشاريع توليد للطاقة الكهربائية في باكستان.
  4. ومذكرة تفاهم بين حكومة المملكة وحكومة باكستان لدراسة فرص الاستثمار في قطاعي التكرير والبتروكيماويات في باكستان.
  5. مذكرة تفاهم بين حكومة المملكة وحكومة باكستان في مجال قطاع الثروة المعدنية في باكستان.
  6. مذكرة تفاهم بين حكومتي البلدين في مجال تطوير مشروعات للطاقة المتجددة في باكستان.
  7. اتفاقية تعاون في مجال الرياضة.
    • إضافة إلى ذلك أعلنت المملكة عن تخفيض رسوم التأشيرة للباكستانيين وذلك قبيل زيارة سمو ولي العهد، وذكرت وسائل الإعلام الرسمية الباكستانية أن السعودية خفضت رسوم التأشيرة من 2000 ريال إلى 338 ريال للسفرة الواحدة، ومن 3000 ريال إلى 675 ريال للتأشيرة متعددة السفرات، على أنه تم تطبيق هذه الرسوم اعتبارًا من 15 فبراير الحالي.
    • أبدت شركة "أكوا باور" السعودية رغبتها في الاستثمار بقيمة 4 مليارات دولار في مجال الطاقة المتجددة في باكستان، جاء ذلك خلال الاجتماع الذي جرى بين الوفد من شركة أكوا باور السعودية بقيادة رئيسها محمد أبو نيان والجانب الباكستاني بقيادة وزير المالية أسد عمر ومستشار رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية والتجارية عبدالرزاق داؤد ورئيس هيأة الاستثمار الباكستانية هارون شريف ووزير الطاقة عمر أيوب، وأكد رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية محمد أبو نيان بأن شركته حريصة للاستثمار في مجال الطاقة في باكستان خاصة الطاقة المتجددة، من جانبه رحب وزير المالية الباكستاني أسد عمر بالوفد السعودي، ومن جهة أخرى قال الوزير أسد عمر خلال حديثه للصحفيين عقب الاجتماع بأن زيارة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ستساعد في فتح الآفاق الجديدة للاستثمار والتجارة الثنائية.

 

وكان قد ترأس رئيس الوزراء عمران خان وولي العهد الأمير محمد بن سلمان الجلسة الافتتاحية لمجلس التنسيق الأعلى الذي اقترحه سمو ولي العهد خلال زيارة رئيس الوزراء عمران خان للمملكة في شهر أكتوبر العام الماضي بهدف إنشاء آلية مؤسساتية عليا لتنفيذ القرارات والاتفاقيات في المجالات الرئيسية للتعاون الثنائي، ويضم مجلس التنسيق الأعلى وزراء الخارجية والدفاع والإنتاج الدفاعي والطاقة والبترول والتجارة والإعلام والثقافة لكلا البلدين، حيث يغطي المجلس مجالات السياسة والأمن والاقتصاد والثقافة والإعلام والقطاعي الاجتماعي، وتم خلال اجتماع المجلس التنسيقي السعودي الباكستاني بديوان رئاسة الوزراء استعراض العلاقات التاريخية الوطيدة بين المملكة وباكستان، وآفاق التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين وفرص تطويرها، بالإضافة إلى بحث مجمل المستجدات والأوضاع على الساحتين الإسلامية والدولية، والجهود المبذولة تجاهها.

 

تم تقليد سمو الأمير محمد بن سلمان بأعلى وسام مدني باكستاني وسام (نيشان باكستان) وجرت مراسم تقليد سموه في القصر الرئاسي الباكستاني، حيث رحب به الرئيس الباكستاني الدكتور عارف علوي.

 

وكانقد صرح رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان أن زيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد ابن سلمان إلى باكستان تدل على قوة العلاقة بين المملكة العربية السعودية وجمهورية باكستان. وقال إن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان فاز بقلوب الشعب الباكستاني عندما قال "اعتبرني سفير باكستان لدى السعودية" ردًا على طلب مني بأن أعامل العمالة الباكستانية البالغة 2.5 مليون في المملكة العربية السعودية وكأنهم مقيمون في بلدهم. جاء ذلك في تغريدة لعمران خان على حسابه الرسمي على تويتر، ونشرتها وسائل الإعلام الباكستانية الرسمية والخاصة.

وحول الوضع في اليمن وهجمات الميليشيات الحوثية المتكررة على الحد الجنوبي، قال رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان إن السعودية قريبة جدًا من قلوبنا من جميع النواحي، ولن تسمح باكستان لأي جهة بمهاجمة المملكة العربية السعودية. كما قال إن باكستان ستقف دائمًا مع المملكة كلما واجهت تهديدًا بأي شكل من الأشكال لأمنها وسيادتها.

وشهدت المحطة الثانية لجولة سمو ولي العهد في الهند نجاحات متوالية حيث تم إبرام 11 اتفاقية بين المملكة والهند، وقد وقع محافظ الهيأة العامة للاستثمار المهندس إبراهيم بن عبد الرحمن المعمر اتفاقيتين مع كل من "سويفت بنك" للتعريف بفرص الاستثمار في السوق السعودية، وشركة أيون أكسجينج أريبيا في مجال معالجة وتوزيع المياه، إلى جانب توقيع 9 اتفاقيات أخرى في قطاعات مختلفة، منها المعادن، والتنقيب، السياحة والترفيه، وصناعة الأدوية، وتقنية المعلومات، كما منحت الهيأة العامة للاستثمار 4 تراخيص خدمية وصناعية وتجارية لشركات هندية لمزاولة نشاطها الاستثماري في المملكة العربية السعودية.

وفي الصين وخلال زيارة سمو ولي العهد لبكين في ثالث محطة في جولة سموه الآسيوية تم التوقيع على 35 اتفاقية بأكثر من 28 مليار دولار، حيث شهد المنتدى السعودي ـ الصيني للاستثمار الذي نظمته الهيأة العامة للاستثمار مع المركز السعودي للشراكات الاستراتيجية بالعاصمة الصينية بكين توقيع 35 اتفاقية تعاون اقتصادي ثنائي مشترك بين المملكة والصين، وتسليم 4 تراخيص لشركات صينية متخصصة في عدد من المجالات وسط حضور أكثر من ألف مشارك وزائر بينهم صناع قرار ومستثمرون ومهتمون بالشأن الاقتصادي. وشملت الاتفاقيات الطاقة المتجددة، وتوربينات الرياح.

 

    
     
 
كلمات دليلية

الشركات المعلنة