انت هنا: الرئيسية العدد 115 الثقافة والتكامل الثقافي في دول مجلس التعاون الخليجي التقرير العربي التاسع للتنمية الثقافية ـ مؤسسة الفكر العربي

صدر في ديسمبر الماضي كتاب التقرير السنوي عن مؤسسة الفكر العربي تحت عنوان " الثقافة والتكامل الثقافي في دول مجلس التعاون الخليجي ـ السياسات ـ المؤسسات ـ التجليات " ـ التقرير العربي التاسع للتنمية الثقافية ـ وجاء الكتاب في 765 صفحة من القطع الكبير، وورد في تقديم مؤسسة الفكر العربي لهذا الكتاب أنه تضمن ثلاثة أبواب رئيسة واشتمل كل باب على عدة فصول.

تناول الباب الأول السياسات والاستراتيجيات الثقافية في دول مجلس التعاون ويرمي إلى استكشاف السياسات الثقافية المعتمدة في دوله الست، عرضًا وتقييمًا واستشرافًا للمستقبل. فضلاً عن تقديم قراءة نقدية في خطة التنمية الثقافية. كما أقرها المجلس الأعلى في الرياض عام 1987م، وفي الاستراتيجية التي تم اعتمادها خلال الدورة 29 للمجلس الأعلى في مسقط عام 2008م، مسلطًا الضوء على النظم والتشريعات والنشاطات الثقافية المشتركة، عارضًا الإنجازات والتحديات، ومبرزًا دور الثقافة في تعزيز مسيرة التكامل الخليجي، وراسمًا آفاق تطوير خطة التنمية الثقافية لدول المجلس.

وعرض الباب الثاني تعريف بأبرز المؤسسات والهيآت الثقافية الخليجية، من حكومية وغير حكومية، وأدوارها ونشاطها وإنجازاتها، مستعرضًا مراكز البحوث والدراسات وجمعيات اللغة العربية والأندية الأدبية وجوائز الإبداع ومعارض الكتب، فضلاً عن المتاحف ودور المخطوطات وحركة الترجمة وإصدارات الطوابع، مع تسليط الضوء على مشاركة المرأة في الحياة الثقافية ودور ذلك في الإنتاج المعرفي وتحفيز العمل الثقافي.

والباب الثالث فقد كشف عن المشهد الإبداعي الخليجي من خلال الرواية والقصة والشعر بنوعيه الفصيح والعامي، والدراسات النقدية والسينما والمسرح والفنون البصرية مع الإضاءة على أبرز أعلامها ومناهجها وتياراتها وسماتها وتحولاتها، فضلاً عن تقديم مباحث تمتاز بجديتها وريادتها، ومنها تلك التي تعالج سوسيولوجيا الثقافة في منطقة الخليج وأبعادها الأنثروبولوجية وتحدياتها في الزمن الديجيتالي. 

كلمات دليلية

الشركات المعلنة